• تحويل صالة مطار جدة الجنوبية إلى المطار الجديد قبل نهاية العام

    تحويل صالة مطار جدة الجنوبية إلى المطار الجديد قبل نهاية العام

    Uncategorized

    جدة:

    أوردت بعض المصادر أنه سيتم تحويل صالة الاستقبال الجنوبية في “مطار الملك عبد العزيز الدولي” في “جدة” إلى المطار الجديد على سبيل التجربة قبل نهاية العام. سيتم أيضا تحويل الصالة الداخلية للخطوط الجوية السعودية إلى المطار الجديد.

    وقالت المصادر أن الاستعدادات قد جرت لتنفيذ تدريبات للقطاعات العامة المهتمة وشركات النقل الجوي. كما أن الازدحام المروري الذي يحدث في استراحات المطار وخاصة خلال فترات الاجازات سينتهي بتغيير موقع الصالة الجنوبية.

    طائرة مدنية

     

    بالنسبة للمطار الجديد فقد وصل إلى مراحل التشييد الأخيرة وتم اختبار أحزمة الناقل وأتوبيسات النقل الكهربائية واضاءات الممرات التي تقود إلى المطار.

    سيتم أيضا تحويل طريق المدينة والذي يربط ما بين الجانب الغربي وطريق النزهة والحرمين لزيادة سهولة التدفق المروري.

    كان وزير النقل ورئيس الهيئة العامة للطيران المدني “سليمان عبد الله الحمدان” قد زار المطار الجديد مؤخرا لتفقد العمل الجاري. يعتبر المطار الجديد والذي تبلغ مساحته 105 كم مربع أحد أهم المعالم الحديثة في مدينة “جدة”.

    كان المطار الجديد قد حصل على جائزة كأفضل مشروع هندسي لمطار في العالم في عام 2015 في الدورة الثامنة لمؤتمر ريادة البنية التحتية العالمية.

    يبلغ طول برج مراقبة الحركة الجوية 136 متر وهو أطول برج مراقبة في العالم.

    تحتوي صالة المطار الجديد على مسجد كبير يتسع ل 3000 آلاف مصلي كما يوجد أكثر من 220 عداد تذاكر الطيران لخدمة المسافرين بالإضافة إلى 80 آلة خدمة ذاتية. يوجد أيضا مركبة كهربائية لنقل المسافرين بين صالات المطار.

    يوجد بالمطار أيضا خدمة توصيل أمتعة متقدمة حيث يوجد أحزمة نقل يبلغ إجمالي طولها 33 كم

  • محاولة بعض النشطاء لإيقاف الطائرات الحربية المتجهة من المملكة المتحدة إلى السعودية

    Uncategorized

    تم إلقاء القبض على اثنين من النشطاء حاولا تعطيل الطائرات الحربية المتجهة من المملكة المتحدة إلى المملكة العربية السعودية.

    الناشطان “ريف دان وودهاوس” و”سام والتون” دخلا إلى موقع شركة “بي إيه إي” في “وارتون” بمقاطعة “لانكشر” صباح الأحد بنية تعطيل الطائرات ونزع أسلحتها.

    طائرة مقاتلة                                   

    أكدت الشرطة في “لانكشر” أنه تم إلقاء القبض على الناشطين على خلفية الاتهام بالقيام بعملية تخريب بعدما تمت مشاهدتهما في الموقع وجاري التحقيق من قبل الشرطة. صرح الناشطان أن تصرفهم ذلك كان لمنع توصيل المقاتلات الحربية إلى المملكة العربية السعودية والذي كان موعده في الأسابيع القليلة القادمة. وقال “وودهاوس” وهو راهب ميثودي في مدينة “ليدز” إن “إيقاف أو حتى تأخير وصول تلك الطائرات الحربية إلى المملكة العربية السعودية والتي ستستخدمها في قصف “اليمن” سينقذ أرواح بريئة وسيمنع ارتكاب جرائم حرب”. قال الناشط الآخر “والتون” “نحن لم نقم بهذه الخطوة اعتباطا ولكن لم يكن أمامنا خيار آخر”.

    من جانبه صرح المتحدث الرسمي باسم شركة “بي إي إيه” قائلا ” إن شرطة “لانكشر” تقوم بالتحقيق الآن في الواقعة وسنقوم من جانبنا بمساعدتهم في التحقيقات”.

  • المملكة العربية السعودية تسعى لإنهاء المعافاة من الضرائب بعد تدهور عائدات النفط

    المملكة العربية السعودية تسعى لإنهاء المعافاة من الضرائب بعد تدهور عائدات النفط

    Uncategorized

    قريبا ستصبح المعافاة من الضرائب ضربا من ضروب الماضي بالنسبة للسعوديين بعدما أعلن مجلس الوزراء السعودي يوم الاثنين عن البدء في تطبيق ضريبة القيمة المضافة المدعومة من  قبل صندوق النقد الدولي ليتم تحصيلها عبر دول مجلس التعاون الخليجي بعد ركود أسعار النفط.

    ضريبة إضافية                                    

    كان مواطنو الدولة الغنية قد استمتعوا لفترة طويلة جدا بمعافاة كاملة من الضرائب ودعم كبير للعيش لكن انهيار أسعار النفط منذ عام 2014 قد فتح الباب أمام اقتطاعات من الميزانية وبحث عن مصدر إيرادات جديد.

    تعتبر المملكة العربية السعودية هي المصدر الأول للنفط على مستوى العالم وأكبر اقتصاد في المنطقة العربية. قامت المملكة مؤخرا بتجميد مشاريع بناء كبيرة، واقتطاع جزء من رواتب الوزراء وتجميد الانفاق على الخدمات المدنية والاقتطاع من دعم الوقود والخدمات العامة لمواكبة عجز الموازنة والذي بلغ العام الماضي 97 مليار دولار.

    تسعى المملكة أيضا إلى توسيع نطاق قاعدة استثماراتها ودعم مصادر الدخل الأخرى غير النفطية كجزء من جهود التنويع الاقتصادي التي تهدف إلى ضبط الموازنة العامة للمملكة بحلول عام 2020.

    فالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن مجلس الوزراء “قرر تمرير الاتفاقية الموحدة لضريبة القيمة المضافة ليتم تطبيقها في دول مجلس التعاون الخليجي”. وأضافت الوكالة أيضا أن هناك مرسوم ملكي قد تم إعداده بهذا القرار.

    هذه الخطوة هي جزء من التوصيات التي قدمها “صندوق النقد الدولي” لدول الخليج بفرض معايير جديدة لزيادة الإيرادات مثل الرسوم وضريبة القيمة المضافة للتأقلم مع انخفاض أسعار النفط والذي تسبب في ابطاء حركة النمو الاقتصادي في المنطقة.

    كانت دول “مجلس التعاون الخليجي” قد اتفقت هذا العام على تطبيق ضرائب على التبغ ومشروبات الطاقة والمشروبات الغازية.

Back to Top